مصر تطالب الشركة اليابانية المالكة لسفينة "إيفر غيفن" بدفع 900 مليون دولار كتعويضات

تطالب السلطات المصرية المالك الياباني لسفينة الشحن التي أغلقت قناة السويس لمدة أسبوع تقريبا الشهر الماضي بدفع مبلغ 900 مليون دولار كتعويضات.

وكانت سفينة الحاويات "إيفر غيفن" التي يبلغ طولها 400 متر قد جنحت في الممر المائي الرئيسي وحالت دون مرور جميع السفن الأخرى. ويتم الآن احتجاز السفينة في بحيرة قريبة بينما تكمل السلطات تحقيقها.

وذكرت شركة شووي كيسين كايشا ومقرها في محافظة إيهيميه غربي اليابان، يوم الأربعاء أن هيئة قناة السويس تطالب بدفع نحو 900 مليون دولار. ويُقال إن المبلغ يتضمن تكاليف إعادة تعويم السفينة وخسائر رسوم الشحن التي تكبدتها القناة نتيجة انسدادها.

وتغطي شركة تأمين يابانية كبرى وشركة UK P&I Club شركة شووي كيسين من أجل الحماية والتعويض. وأفادت تقارير بأن هيئة قناة السويس ذكرت أنها ستواصل احتجاز السفينة "إيفر غيفن" حتى يتم دفع التعويضات.

وقالت شركة شووي كيسين إن المطالبة بالتعويضات غير مسبوقة وإن هيئة قناة السويس لم تقدم أساسا واضحا للمطالبة. وقال مسؤولو الشركة إن الشركة ستواصل التفاوض مع هيئة قناة السويس وأعربوا عن أملهم في تسليم حمولة السفينة في أقرب وقت ممكن.