هونغ كونغ تخطط لمعاقبة المحرضين على مقاطعة الانتخابات

أعلنت حكومة هونغ كونغ عن خطة لفرض عقوبات جنائية على الأشخاص الذين يدعون آخرين للإدلاء ببطاقات فارغة في الانتخابات.

فقد أعلنت رئيسة السلطة التنفيذية لهونغ كونغ كاري لام يوم الثلاثاء عن تعديلات على المراسيم المتعلقة بقرار الصين الشهر الماضي إصلاح النظام الانتخابي في هونغ كونغ.

وبموجب المراسيم المعدلة، سيواجه الأشخاص الذين يرتدون قمصان تي-شيرت أو ينشرون منشورات على الإنترنت تحرّض الناس على وضع بطاقات فارغة، عقوبة السجن لما يصل إلى ثلاث سنوات.

ويعتقد أن القواعد الجديدة هي إجراءات ضد المقاطعة المتوقعة للانتخابات والإدلاء ببطاقات فارغة من جانب الناخبين المناصرين للديمقراطية في إطار النظام الانتخابي المعدل.

وبموجب هذا النظام، يتعين على أي شخص يرشح نفسه للانتخابات أن يخضع للتدقيق من قبل لجنة يجري تشكيلها حديثا. ومن المتوقع أن يؤدي ذلك إلى خفض عدد المرشحين المناصرين للديمقراطية بشكل كبير.

كما أعلنت لام أن انتخابات المجلس التشريعي المخطط إجراؤها في شهر سبتمبر/أيلول سيتم إرجاؤها إلى 19 ديسمبر/كانون الأول. وقالت إن انتخابات رئيس السلطة التنفيذية سيتم إجراؤها في 27 مارس/آذار العام القادم.