رئيس اللجنة الاستشارية للحكومة اليابانية المعنية بجائحة كورونا يصف الزيادة الأخيرة في الإصابات بالموجة الرابعة من العدوى

قال رئيس اللجنة الاستشارية للحكومة اليابانية المعنية بجائحة كورونا إن الزيادة الحادة الأخيرة في أعداد الإصابات في اليابان يمكن وصفها بالموجة الرابعة من العدوى.

جاء ذلك في حديث أومي شيغيرو حول المسألة خلال اجتماع لجنة بالبرلمان.

وقال أومي إنه ينبغي اتخاذ إجراءات معززة أكثر للحد من تفشي فيروس كورونا بشكل سريع وفي الوقت المناسب في ضوء انتشار السلالات المتحورة من الفيروس.

وفي إشارة إلى الوضع في محافظة أوساكا حيث تجاوزت الحصيلة اليومية للإصابات الألف إصابة لأول مرة يوم الثلاثاء، قال أومي إن عدد الإصابات الجديدة قد يتراجع عاجلا أم آجلا بالنظر إلى الاتجاه التنازلي للحركة سيرا على الأقدام.

كما أشار إلى أن المشكلة الكبرى تتمثل في احتمال حدوث ارتفاع في عدد الحالات الخطيرة والتي قد تتجاوز عدد الأسرة المتوفرة في المستشفيات لمثل تلك الحالات.

واستطرد قائلا إن الإجراءات المشددة المفروضة فعليا في أوساكا وخمس محافظات أخرى ليست فعالة بما يكفي وإنه ينبغي على الحكومة أن تحدد الأسباب وتقرر ما إذا كان يجب إعلان حالة طوارئ أخرى أو اتخاذ إجراءات أكثر صرامة ضمن نطاق الإجراءات المفروضة.