انتشار واسع في اليابان للسلالة المتحورة من فيروس كورونا التي رصدت أول مرة في بريطانيا

أظهرت مسوح أجرتها الإدارات المحلية في اليابان أن سلالة فيروس كورونا المتحورة التي رصدت أول مرة في بريطانيا تنتشر بشكل واسع في البلاد. ويقال إن السلالة التي يشار إليها بـ N501Y أكثر عدوى مقارنة بالفيروس الأصلي.

ففي محافظة أوساكا أظهر مسح أجري خلال الأسبوع المنتهي في الثالث من أبريل/نيسان، على 304 أشخاص ثبتت إصابتهم بالفيروس، أن 73.7 في المائة أي 224 منهم مصابون بهذه السلالة.

وبلغت نسبة الأشخاص المصابين بالسلالة المتحورة 41.7 في المائة خلال الأسبوع المنتهي في 13 مارس/آذار و48.6 في المائة خلال الأسبوع المنتهي في 20 مارس/آذار و65 في المائة خلال الأسبوع المنتهي في 27 مارس/آذار.

وفي طوكيو، تم التأكد من إصابة 130 شخصا أو 25.5 في المائة بالسلالة الجديدة، من بين 510 أشخاص تأكدت إصابتهم بالفيروس خلال الأسبوع المنتهي يوم الأحد.

وبلغت النسبة 3.1 في المائة خلال الأسبوع المنتهي في 28 مارس/آذار. إلا أنها ارتفعت إلى 16 في المائة خلال الأسبوع المنتهي في 4 أبريل/نيسان. والنسبة حاليا مرتفعة بعشر نقاط إضافية تقريبا.

ولم تشمل المسوح جميع الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس. وتغطي فقط المناطق التي سجلت أعدادا كبيرة من الإصابات بين الأشخاص الذين كانوا على اتصال قريب ممن تأكدت إصابتهم بالسلالة الجديدة.

ويصعد المسؤولون من مستوى تحذيراتهم وسط الارتفاع في نسب الإصابات.