إعادة افتتاح متحف هيمييوري للسلام في أوكيناوا

أعيد افتتاح متحف هيمييوري للسلام في محافظة أوكيناوا جنوبي اليابان يوم الاثنين بإضافة معروضات جديدة.

ويكرَّس هذا المتحف للطالبات اللواتي جندن للاعتناء بالجنود المصابين أثناء معركة أوكيناوا في عام 1945. وفقدت الكثير من طالبات هيمييوري حياتهن في الأيام الأخيرة للحرب العالمية الثانية.

وفي يوم الأحد وجهت دعوة لطالبات مجندات سابقا لمراجعة المعروضات التي تم تحديثها لأول مرة منذ 17 عاما.

وخططت المعروضات الجديدة بصورة رئيسية من قبل موظفين ولدوا بعد الحرب. وهي مصممة لمساعدة الزائرين في فهم الكيفية التي أثرت بها الحرب تدريجيا على الطلاب الذين كانوا يستمتعون بالحياة الدراسية.

وتظهر إحدى المعروضات طالبات وهن يدفنّ جنودا كنَّ يعتنين بهم في أحد المستشفيات الميدانية.

وقالت شيمابوكورو يوشيكو الطالبة المجندة سابقا للصحفيين على شبكة الإنترنت إن المعروضات الجديدة ستكون مفيدة للأجيال التي ليست لديها دراية مباشرة بالحرب.

وأضافت أنها تأمل أن يزور الناس المتحف ليطَّلعوا على أهوال الحرب ويتفكروا في أهمية الحياة.