لجنة خبراء توافق على تشديد إجراءات منع تفشي كورونا في طوكيو

وافقت لجنة الخبراء الحكومية اليابانية المعنية بجائحة فيروس كورونا على خطة للسماح لطوكيو ومحافظتي كيوتو وأوكيناوا بفرض تدابير أشد صرامة لكبح انتشار الفيروس.

وقد أعطت اللجنة موافقتها يوم الجمعة في اجتماع حضره وزير الإنعاش الاقتصادي نيشيمورا ياسوتوشي المكلف أيضا بقيادة جهود الاستجابة للجائحة.

وقال الوزير إن لديه شعورا قويا بالأزمة وسط استمرار زيادة عدد حالات الإصابة الجديدة في أنحاء البلاد وانتشار أنواع متحورة من الفيروس.

وأخبر اللجنة بأن الحكومة تخطط للسماح لطوكيو وكيوتو وأوكيناوا بفرض إجراءات مكثفة ابتداء من يوم الاثنين بحيث ترفع هذه الإجراءات عن كيوتو وأوكيناوا في 5 مايو/أيار وعن طوكيو في 11 مايو/أيار.

وسيقرر حكام المحافظات أي المناطق ستشملها الإجراءات.

إلا أن نيشيمورا قال إن الإجراءات المشددة يتوقع أن تغطي، في محافظة طوكيو، الأحياء المركزية الثلاثة والعشرين ومدينة هاتشيئوجي وتاتشيكاوا وموساشينو وفوتشو وتشوفو وماتشيدا، وأن تغطي مدينة كيوتو وتسع مدن في أوكيناوا من بينها ناها.

كما قال نيشيمورا إنه سيطلب من الناس الامتناع عن السفر إلى خارج مناطقهم وعن الخروج من منازلهم لغير الضرورة.

وأشار الوزير إلى أن الأنواع المتحورة أكثر قدرة على نقل العدوى ومخاطر تسببها في أعراض مرضية خطيرة أعلى. وقال إن الحكومة ستكثف إجراءات منع العدوى لمواجهتها.

ويتوقع أن تقرر الحكومة الخطة رسميا في اجتماع لمجموعة عمل يوم الجمعة بعد أن تقدم إلى البرلمان.

يذكر أنه فُرضت بالفعل إجراءات أشد صرامة في كل من محافظة أوساكا وهيوغو وميياغي.