اليابان وكوريا الجنوبية تتفقان على مواصلة التنسيق الوثيق بشأن مختلف القضايا

اتفق زعيما اليابان وكوريا الجنوبية على مواصلة تنسيقهما الوثيق مع الولايات المتحدة بشأن القضايا المتعلقة بكوريا الشمالية. وأكدا أيضا أن بلديهما سيرفعان العلاقات الثنائية إلى آفاق جديدة العام المقبل، الذي يصادف الذكرى الستين لتطبيع العلاقات الدبلوماسية.

جاء هذا في محادثات أجراها رئيس الوزراء الياباني كيشيدا فوميئو مع الرئيس الكوري الجنوبي يون سوك يول يوم الأربعاء على هامش قمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) في الولايات المتحدة.

وقال كيشيدا إنه من المفيد أن يقوم الزعيمان بالتنسيق بشكل وثيق مع بعضهما البعض في ظل الوضع الدولي الحالي لإقامة علاقة مبنية على الثقة القوية وتبادل وجهات النظر الاستراتيجية.

وأعرب عن أمله في أن يتبادل هو ويون وجهات النظر الصريحة بشأن القضايا الأمنية، بما في ذلك الوضع في كوريا الشمالية بالإضافة إلى التحديات العالمية الأخرى.

وشدد رئيس الوزراء على أن اليابان تشعر بقلق بالغ إزاء تأثير القمة الروسية الكورية الشمالية التي عقدت الشهر الماضي على الأمن الإقليمي.

وتبادل كيشيدا ويون وجهة النظر القائلة بأن أمن أوروبا ومنطقة المحيطين الهندي والهادئ لا ينفصلان، ودعيا إلى تعزيز التعاون مع الناتو.