قادة الناتو يؤكدون دعمهم المستمر لأوكرانيا في إعلان قمتهم

أكد قادة دول منظمة حلف شمال الأطلسي "ناتو" على وحدة حلفهم وأكدوا دعمهم المستمر لأوكرانيا في إعلان قمتهم.

وتم تبني الإعلان يوم الأربعاء في اجتماع قمة الناتو في واشنطن.

وشدد القادة على الوحدة والتضامن في مواجهة الغزو الروسي لأوكرانيا، قائلين إنهم "تربطهم قيم مشتركة تتمثل في الحرية الفردية وحقوق الإنسان والديمقراطية وسيادة القانون".

واتفقوا على تعزيز دور الناتو في دعم أوكرانيا وتنسيق توفير المعدات العسكرية وتدريب الجنود الأوكرانيين.

وقدم أعضاء الناتو 40 مليار يورو، أو حوالي 43 مليار دولار، كمساعدات عسكرية كل عام منذ بدء الغزو الروسي. واتفقوا على الحفاظ على هذا المستوى في العام المقبل.

وأكد الزعماء أيضا على الجهود المبذولة لتعزيز الصناعات الدفاعية في بلادهم، مشيرين إلى أن الذخيرة بدأت تنفد في ساحات القتال الأوكرانية.

وجاء في الإعلان أن الزعماء "يدينون بأشد العبارات الممكنة" الهجمات الروسية على الشعب الأوكراني، بما في ذلك مستشفى للأطفال في العاصمة كييف يوم الاثنين الماضي. ويطالب الإعلان روسيا بوقف الحرب على الفور.

وقال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ للصحفيين "كلما كان دعمنا أكثر مصداقية واستدامة، أدركت موسكو بشكل أسرع أنها لا تستطيع إرهاقنا، وكلما أمكن إنهاء الحرب بشكل أسرع".