انطلاق قمة الناتو في العاصمة الأمريكية واشنطن

بدأ زعماء الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي "الناتو" اجتماع قمة في واشنطن في الوقت الذي يحتفل فيه التحالف بالذكرى الخامسة والسبعين لتأسيسه.

ويستمر الاجتماع من الثلاثاء إلى الخميس. ومن المتوقع أن يتفق الزعماء على أهمية الوحدة بين الدول الأعضاء في الناتو وضرورة تقديم المزيد من المساعدات لأوكرانيا، في ضوء الغزو الروسي المستمر للبلاد.

وألقى الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ كلمة قال فيها "حرب روسيا ضد أوكرانيا هي أكبر أزمة أمنية منذ أجيال".
وقال أيضًا "إن التكلفة الأكبر والمخاطرة الأكبر ستكون إذا انتصرت روسيا في أوكرانيا. لا يمكننا أن نسمح بحدوث ذلك".

كما أدلى الرئيس الأمريكي جو بايدن بتصريحات وقال "اليوم أصبح الناتو أقوى من أي وقت مضى، 32 دولة قوية". وأضاف "الحرب ستنتهي مع بقاء أوكرانيا دولة حرة ومستقلة. روسيا لن تنتصر. أوكرانيا ستنتصر".

ويقول حلف شمال الأطلسي إنه من المرجح أن يتم التوصل إلى اتفاق بشأن الحاجة إلى توسيع دور الحلف، حتى يتمكن من تنسيق تسليم الأسلحة إلى أوكرانيا وإجراء دورات تدريبية لبعض قواتها. ومن المتوقع أيضًا أن يتفقوا على اتخاذ خطوات لتأمين الأموال حتى يتمكنوا من تقديم المزيد من المساعدات العسكرية لأوكرانيا.

وهناك مخاوف في أوروبا من أن يفوز دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الأميركية في نوفمبر/تشرين الثاني وأن يؤثر ذلك على الوحدة داخل الحلف. وأعرب ترامب عن شكوكه بشأن الناتو.

وينتظر المراقبون أيضًا معرفة ما إذا كان بايدن سيتمكن من إظهار مهاراته القيادية خلال الاجتماع مع تزايد المخاوف بشأن تقدمه في العمر.