بايدن يقول للديمقراطيين إنه “ملتزم بشدة” بالبقاء في السباق الانتخابي

يحاول الرئيس الأميركي جو بايدن تبديد مخاوف الديمقراطيين المتوترين بشأن فرصه في انتخابات نوفمبر/تشرين الثاني. وكتب رسالة يوم الاثنين إلى المشرعين الديمقراطيين في الكونغرس قال فيها إنه "ملتزم بشدة" بهزيمة منافسه دونالد ترامب.

ورأى المشرعون والمانحون أن بايدن وجد صعوبة في التعبير عن نفسه في مناظرته مع ترامب قبل حوالي أسبوعين. ويعرب كثيرون عن القلق بشأن حالته الصحية، وصرح المزيد منهم بأنه يتعين عليه الانسحاب.

وأقر بايدن في رسالته بأنه ليس "أعمى" عن مخاوف الناخبين بشأن "ما هو على المحك". وقال إنه يعرف "أكثر من أي شخص آخر" مسؤوليات المرشح. وأضاف أن الديمقراطيين تحدثوا بوضوح في الانتخابات التمهيدية واختاروه على المرشحين الآخرين "بفارق كبير".

وأفادت وسائل إعلام أمريكية أن عددا من المشرعين اتصلوا بزعيم الأقلية في مجلس النواب، حكيم جيفريز، داعين الرئيس إلى الانسحاب. إلا أن هناك آخرين يريدون من جيفريز أن يقنع الأعضاء بعدم شق الصف.

ويريد بايدن من المشرعين في حزبه أن "ينهوا" دعواتهم له بالانسحاب من السباق. ويقول إنه يتعين عليهم أن يمضوا قدما على أنهم حزب "موحد" لأن أي ضعف في العزيمة "لن يكون إلا مساعدا لترامب".