اليابان تهدف إلى إطلاق نظام للخدمات الطبية بعد الكوارث على متن السفن

تهدف الحكومة اليابانية إلى إطلاق نظام لتقديم الخدمات الطبية على متن السفن في البحر في حالة وقوع كوارث واسعة النطاق.

وتشير الحكومة إلى أنه للاستعداد لمثل هذه الطوارئ يجب تعزيز التدابير مع مراعاة الخصائص الجغرافية للبلاد خاصة وأنها محاطة بالمحيط.

وأصدر رئيس الوزراء كيشيدا فوميئو تعليماته للوزراء المعنيين في الاجتماع الأول لفريق العمل يوم الثلاثاء بإعداد مسودة خطة مفصلة بحلول نهاية العام.

وأضاف أنه تم استخدام القوارب بعد الزلزال القوي الذي ضرب شبه جزيرة نوتو في الأول من يناير/كانون الثاني لنقل مواد الإغاثة وإيواء الناجين بشكل مؤقت. وقال إن استخدام القوارب لتقديم الخدمات الطبية يجب أن يصبح حقيقة واقعة.

وتخطط الحكومة لبدء تشغيل النظام في السنة المالية 2025، بداية من أبريل/نيسان المقبل، مع الأخذ في الاعتبار فكرة استخدام عبارات القطاع الخاص.

ومن المتوقع أن تستمر المناقشات حول استخدام القوارب في حالة تفشي الأمراض المعدية، مع الأخذ في الاعتبار الدروس المستفادة من جائحة فيروس كورونا.