خلاف بين الصين والفلبين بشأن تأثير سلبي لسفينة عسكرية فلبينية على شعاب مرجانية في مياه متنازع عليها

ذكرت الصين أن النظام البيئي للشعاب المرجانية في حوض ببحر جنوب الصين تعرض لأضرار بالغة بعد أن أوقفت الفلبين سفينة حربية عمدا بالقرب منها قبل ربع قرن.

الجدير بالذكر أن شعاب "Second Thomas Shoal" هي جزء من جزر سبراتلي المتنازع عليها بين الصين والفلبين ومطالبين آخرين.

وأصدرت وزارة الموارد الطبيعية الصينية يوم الاثنين تقريرا عن الأضرار التي لحقت بالنظام البيئي للشعاب المرجانية في الحوض في الفترة من أبريل/نيسان إلى يونيو/حزيران.

وكانت مانيلا قد أوقفت السفينة العسكرية عن عمد في شمال الحوض في عام 1999. وتمركز جنود فلبينيون هناك.

وجاء في التقرير أن منطقة من الشعاب المرجانية ضمن دائرة نصف قطرها 400 متر من السفينة تراجعت بأكثر من 87 بالمائة منذ عام 2011. وذكر أن معدل التراجع أكبر بكثير مما هو عليه في المناطق الأخرى التي شملها المسح.

ومن جانبها تقول الفلبين إن الصين تمضي في مشروع استصلاح في أجزاء أخرى من بحر جنوب الصين وتدرس مانيلا تأثيره البيئي المحتمل على الشعاب المرجانية.