توقع اتفاق الناتو وشركائه من منطقة المحيطين الهندي والهادئ على تعزيز التعاون ضد الهجمات الإلكترونية

من المتوقع أن يتفق قادة حلف شمال الأطلسي "ناتو" وشركاؤهم في منطقة المحيطين الهندي والهادئ على تعزيز التعاون في التعامل مع الهجمات الإلكترونية وغيرها من القضايا التي يمكن أن تؤثر على الأمن.

ومن المقرر أن يحضر رئيس الوزراء الياباني كيشيدا فوميئو وزعماء كل من كوريا الجنوبية وأستراليا ونيوزيلندا اجتماع قمة الناتو يوم الخميس في الولايات المتحدة.

وتقول مصادر بالحكومة اليابانية إنه من المتوقع أن يتفق القادة على تعزيز التعاون في التعامل مع القضايا المتعلقة بالهجمات الإلكترونية والمعلومات المزيفة والتقنيات الناشئة مثل الذكاء الاصطناعي.

ويأمل كيشيدا أن يقود تعزيز العلاقات مع حلف شمال الأطلسي إلى السلام والاستقرار في المناطق المحيطة باليابان، من منطلق إيمانه بأن أمن أوروبا لا يمكن فصله عن أمن آسيا في ضوء تحركات روسيا والصين.

ومن المقرر أن يسافر كيشيدا إلى ألمانيا لإجراء محادثات قمة مع المستشار أولاف شولتس بعد قمة الناتو في واشنطن.

ومن المتوقع أن يتفق الزعيمان على تعزيز التعاون الثنائي من خلال إطار جديد للأمن الاقتصادي، بما في ذلك إنشاء سلاسل توريد للمعادن المهمة في ظل الإكراه الاقتصادي الذي تمارسه الصين.