الفلبين واليابان تؤكدان تعاونًا أمنيًا أوثق

اتفق وزراء الخارجية والدفاع في الفلبين واليابان على التعاون بصورة أوثق للتعامل مع الأوضاع في بحري شرق الصين وجنوب الصين. وتأتي المحادثات وسط سلوك الصين الرامي إلى الهيمنة على نحو متزايد في تلك المياه.

وعقد وزير الخارجية الفلبيني إنريكيه مانالو ووزير الدفاع غيلبرتو تيودورو ما يسمى باجتماع اثنين زائد اثنين مع نظيريهما اليابانيين كاميكاوا يوكو وكيهارا مينورو يوم الاثنين في مانيلا.

وأكد الوزراء مجددا معارضتهم لمحاولات التغيير الأحادي للوضع القائم بالقوة في بحري شرق الصين وجنوب الصين، في إشارة واضحة إلى سلوك بكين.

وقد أعربت اليابان عن دعمها لجهود الفلبين لحل النزاعات في بحر جنوب الصين سلميا.

وفي مؤتمر صحفي مشترك، قال وزير الخارجية الفلبيني مانالو "نؤكد من جديد هدفنا المشترك المتمثل في ضمان السلام والاستقرار في منطقة المحيطين الهندي والهادئ، وتعزيز النمو الاقتصادي الإقليمي، ومعالجة التحديات المتزايدة والمعقدة في المنطقة وخارجها".

وقالت وزيرة الخارجية اليابانية كاميكاوا "أكدنا التعاون في الحفاظ على نظام دولي حر ومفتوح وقائم على سيادة القانون وتعزيزه، وكذلك تعزيز التعاون الدفاعي ومعالجة القضايا الإقليمية والدولية".