وضع الزهور مكان إطلاق النار المميت على رئيس الوزراء الياباني الراحل آبيه شينزو في الذكرى السنوية الثانية للحادثة

وضع أشخاص الزهور في مدينة نارا غربي اليابان، حيث قُتل رئيس الوزراء الياباني السابق آبيه شينزو بالرصاص في أثناء إلقائه خطابا في إطار حملة انتخابية قبل عامين تماما.

ووقع إطلاق النار في منطقة قريبة من محطة ياماتو-سايدايجي في 8 يوليو/تموز عام 2022.

وأقيمت خيمة لوضع الزهور يوم الأحد بالقرب من مكان الحادث بتنظيم من قبل فرع محافظة نارا للحزب الليبرالي الديمقراطي الحاكم الرئيسي.

وقد وجهت لائحة اتهام إلى ياماغامي تيتسويا (43 عاما) بتهم تشمل القتل وحيازة الأسلحة بصورة غير قانونية.

وورد أن ياماغامي قال للمحققين إنه هاجم آبيه لأنه يعتقد أن رئيس الوزراء السابق كانت له علاقات وثيقة مع جماعة دينية كانت تعرف سابقًا باسم كنيسة التوحيد. ويُزعم أنه قال إنه كان يكن الضغينة للجماعة الدينية بعدما تبرعت لها والدته بمبالغ كبيرة.

ونفذت الإجراءات التمهيدية أربع مرات حتى الآن في محكمة دائرة نارا لترتيب القضايا الرئيسية، مثل الأدلة ونقاط الخلاف، قبل جلسة الاستماع الأولى.

وتقول المصادر إن الأدلة التي ستقدم قد تم فرز معظمها. ويعمل حاليًا مسؤولون من المحكمة والادعاء ومحامي الدفاع على تضييق نطاق نقاط الخلاف. وهم يناقشون ما إذا كانت الأسلحة منزلية الصنع التي كانت بحوزة ياماغامي تتطابق مع المسدسات والأسلحة النارية الأخرى بموجب القانون.

ومن المرجح أن تعقد جلسة الاستماع بشأن القضية في محاكمة برئاسة قاض عادي، لكن موعد المحاكمة لم يحدد بعد. ويتوقع محامي الدفاع أن تعقد الجلسة الأولى في عام 2025 أو بعده.