استمرار موجة الحر الخطير في مناطق واسعة في اليابان

حث مسؤولو الأرصاد الجوية اليابانية الناس على البقاء في حالة تأهب قصوى تحسبا لضربة الحر، مع استمرار الحر الشديد في جميع أنحاء اليابان يوم الاثنين. وقد أودت أيام من درجات الحرارة المرتفعة بحياة العديد من الأشخاص.

وقالت وكالة الأرصاد الجوية إن درجة الحرارة ارتفعت يوم الأحد إلى 40 مئوية في مدينة شيزؤوكا بوسط اليابان. وهذه هي المرة الأولى التي تصل فيها درجات الحرارة إلى هذا المستوى في البلاد هذا العام.

وتتوقع الوكالة أن تقترب درجات الحرارة من 40 مئوية في مناطق واسعة في غرب وشرق اليابان.

ومن المتوقع أن تصل درجة الحرارة القصوى في أثناء النهار إلى 39 مئوية في مدينتي كوماغايا وتشيتشيبو في محافظة سايتاما. و38 مئوية في مدينة شيزؤوكا، ومدينة أوداوارا بمحافظة كاناغاوا، ومدينة مايباشي بمحافظة غونما، ومدينة تسوتشيؤرا بمحافظة إيباراكي.

ومن المتوقع أن تصل درجات الحرارة القصوى في وسط طوكيو ومدينة ناغويا في النهار إلى 37 مئوية. ومن المرجح أن تكون درجات الحرارة في مدن كاغوشيما وتاكاماتسو وتسو 36 مئوية.

وأصدرت الوكالة ووزارة البيئة تنبيهات من ضربات الحر في 24 محافظة، بما فيها طوكيو، من منطقة كانتو إلى أوكيناوا. ويقول المسؤولون إن درجات الحرارة المرتفعة ومستويات الرطوبة ستزيد على نحو كبير من خطر الإصابة بضربة الحر.

وتحث الوكالة الناس على استخدام مكيفات الهواء على النحو المناسب وشرب الماء حتى في حالة عدم العطش.

وتُنصح العائلات بإيلاء اهتمام خاص لكبار السن والأطفال الأكثر عرضة لضربة الحر.

ومن المرجح أن تكون ضربة الحر سببًا لوفاة العديد من كبار السن الذين يمارسون الزراعة في أثناء موجة الحر الشديد.