التحالف اليساري الفرنسي يصبح أكبر قوةٍ في مجلس النواب

قالت وزارة الداخلية الفرنسية إن تحالف الجبهة الشعبية الجديدة اليساري أصبح أكبر قوة في مجلس النواب بالبرلمان نتيجة للجولة الحاسمة في الانتخابات التي جرت يوم الأحد. لكن التحالف لم يتمكن من تحقيق الأغلبية.

وتقول الوزارة إن الجبهة الشعبية الجديدة حصلت على 180 من أصل 577 مقعداً في مجلس النواب. وأضافت أن معسكر الرئيس إيمانويل ماكرون الحاكم من تيار الوسط حصل على 158 مقعدًا، في حين حصل حزب التجمع الوطني اليميني المتطرف وحلفاؤه على 143 مقعدًا.

وكان حزب التجمع الوطني قد حصل على الحصة الأكبر من الأصوات في الجولة الأولى من الانتخابات التي جرت في 30 يونيو/حزيران. لكن الجبهة الشعبية الجديدة انضمت إلى معسكر ماكرون الحاكم لتقديم مرشحين موحدين في إطار جهودهم لصد تقدم التجمع الوطني في الجولة الحاسمة.

وكان ماكرون قد دعا إلى إجراء انتخابات مبكرة بعدما تعرض ائتلافه لهزيمة ساحقة على يد التجمع الوطني في انتخابات البرلمان الأوروبي في يونيو/حزيران.