بايدن يكرر نيته مواصلة الحملة الانتخابية الرئاسية

أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن عزمه البقاء في سباق الانتخابات الرئاسية وسط تقارير إعلامية تفيد بأن كبار المانحين الديمقراطيين لحملته يطالبونه بالتنحي.

وتزايد القلق أواخر الشهر الماضي بشأن سن بايدن البالغ من العمر 81 عاما عندما قدم أداء مهتزا خلال مناظرته المتلفزة ضد خصمه الجمهوري الرئيس السابق دونالد ترامب.

وألقى بايدن يوم الأحد كلمة أمام جمهور في كنيسة في ولاية بنسلفانيا، إحدى الولايات التي ستشهد منافسة حادة في انتخابات نوفمبر/تشرين الثاني القادم. وأكد عزمه على مواصلة حملته الانتخابية قائلا إن هدفه هو "توحيد أمريكا مرة أخرى".

لكن بايدن لا يزال يتعرض لضغوط مستمرة للانسحاب من الحملة حيث يسعى خمسة ديمقراطيون في مجلس النواب علانية إلى انسحابه.

وتقول شبكة ABC News إن المقابلة التي أجرتها مع بايدن يوم الجمعة وأحداثا أخرى بعد أدائه المتعثر في المناظرة "لم تبدد مخاوف بعض المانحين الديمقراطيين الرئيسيين".

كما ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن "الأيام القليلة المقبلة ستكون محورية في تحديد ما إذا كان بايدن يستطيع الحفاظ على ثقة حزبه".