اليابان وكمبوديا تتفقان على التعاون في إزالة الألغام الأرضية في أوكرانيا

اتفقت اليابان وكمبوديا على العمل معا لإزالة الألغام الأرضية في أوكرانيا ودول أخرى.

جاء ذلك عندما التقت وزيرة الخارجية اليابانية كاميكاوا يوكو مع نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الكمبودي سوك تشيندا سوفيا أثناء زيارتها للدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا يوم السبت.

وأعلن الوزيران عن مبادرة لتعاون ثنائي في إزالة الألغام الأرضية في دول ثالثة من بينها أوكرانيا، وذلك استنادا إلى خبرة اليابان الممتدة لسنوات في إزالة الأسلحة المتفجرة في كمبوديا.

ومن بين التدابير المحددة إنشاء فريق دولي لإجراءات مكافحة الألغام الأرضية في كمبوديا.

ومن المقرر أن يتم تطوير معدات إزالة الألغام الأرضية بالاشتراك مع شركات خاصة باستخدام الذكاء الاصطناعي وغيرها من التقنيات الرائدة.

وقالت كاميكاوا في مؤتمر صحفي مشترك إن الألغام الأرضية لا تزال تلحق الضرر بالناس في جميع أنحاء العالم.

وأضافت أن اليابان ساعدت كمبوديا في جهودها للتخلص من الألغام الأرضية على مدار سنوات عديدة. وقالت إنه بمقدور البلدين العمل معا على أساس التقنيات والخبرات المتراكمة لديهما في هذه الجهود.

كما اتفق الوزيران على التعاون في بناء أنظمة المياه والصرف الصحي والبنية التحتية للاتصالات، بما في ذلك شبكات الهاتف المحمول 5G، بالإضافة إلى قطاعات الأمن السيبراني في كمبوديا.

وتخطط اليابان للمساهمة في تطوير ميناء في كمبوديا ليكون بمثابة قاعدة لوجستية في المنطقة.