وحدة صناعة الطائرات المثقلة بالديون التابعة لشركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة تتقدم بطلب للتصفية في محكمة دائرة طوكيو

أعلنت شركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة اليابانية أن شركة الطائرات التابعة لها المثقل كاهلها بالديون تقدمت بطلب للتصفية أمام محكمة دائرة طوكيو. وتأتي هذه الخطوة بعد انسحاب الشركة العام الماضي من مشروع فاشل تدعمه الحكومة لتطوير طائرة ركاب.

وتبلغ ديون الوحدة نحو 640 مليار ين، أو 4 مليارات دولار. ويقول مسؤولو الشركة إنه سيتم الإبلاغ عن الديون باعتبارها خسارة غير عادية ولن يكون لها تأثير يذكر على صافي أرباحها.

وكانت شركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة قد بدأت مشروع بناء أول طائرة ركاب يابانية في عام 2008. لكنها عانت من الإخفاقات المتكررة في الالتزام بالمواعيد النهائية للتسليم بسبب تغييرات التصميم. وضخت الحكومة أكثر من 310 ملايين دولار في المشروع.