وزارة الدفاع اليابانية تعتزم تعيين ضباط متخصصين في الدفاع السيبراني ضمن قوات الدفاع الذاتي

من المقرر أن تقوم وزارة الدفاع اليابانية بتجنيد أشخاص ليصبحوا ضباطا متخصصين في الدفاع السيبراني ضمن قوات الدفاع الذاتي. ومن المتوقع أن يعمل المجندون الجدد كأعضاء كبار في الوحدة في المستقبل.

وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي يتزايد فيه تطور الهجمات الإلكترونية وتزداد تعقيدا.

ووضعت الوزارة استراتيجية شاملة لتحقيق هدفها المتمثل في زيادة عدد أفراد وحدة الدفاع السيبراني ضمن قوات الدفاع الذاتي مقارنة بالمستوى الحالي والذي يتجاوز 2200 فرد، إلى 4000 في السنة المالية 2027.

وتستلزم الاستراتيجية تجنيد أفراد يمكنهم المشاركة في الأعمال المتعلقة بالأمن السيبراني مباشرة بعد انضمامهم إلى قوات الدفاع الذاتي البرية.

كما تحتوي الاستراتيجية على إجراء من شأنه تخفيف المعايير الجسدية التي يجب أن يستوفيها الأعضاء المحتملون في قوات الدفاع الذاتي، وذلك حتى تتمكن الوزارة من تجنيد الكثير من المتخصصين السيبرانيين كاحتياط.