اليابان تقدم منحة لمساعدة أفغانستان على معالجة مشكلة المخدرات

أبلغت وزيرة الخارجية اليابانية كاميكاوا يوكو رئيسة وكالة مكافحة الجريمة التابعة للأمم المتحدة عن نية اليابان تقديم منحة لأفغانستان لمعالجة مشاكل المخدرات الخطيرة هناك.

فقد التقت كاميكاوا مع غادة والي، المديرة التنفيذية لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، في طوكيو يوم الخميس.

وتقول وزارة الخارجية اليابانية إنه في عام 2022، حظرت حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان زراعة نبات الخشخاش، الذي يستخدم لصنع الهيروين.

لكن زراعته مستمرة في بعض مناطق البلاد، وأصبحت الأضرار الصحية الناجمة عن المخدرات مشكلة اجتماعية خطيرة.

وخلال اجتماعها مع والي، قالت كاميكاوا إن اليابان ستقدم حوالي 1.5 مليار ين، أو ما يقرب من 9.3 مليون دولار، عبر مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة لدعم إجراءات مكافحة المخدرات في أفغانستان. ووقع الجانبان وتبادلا المذكرات الخاصة بالدعم.

وتقول الوزارة إن المنحة ستستخدم لبناء منشأة للتحول من زراعة الخشخاش إلى محاصيل أخرى يمكن أن تصبح مصادر دخل بديلة للمجتمعات المحلية.

وتقول إن المساعدات سيتم إنفاقها أيضًا على تجديد مركز لإعادة تأهيل المرضى الذين يعانون من إدمان المخدرات.

وقالت كاميكاوا إن اليابان ستساهم في تحقيق السلام والاستقرار في أفغانستان والمناطق المحيطة بها بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة.