محكمة في أوساكا تأمر بالاعتراف برجل مثلي الجنس من شمال أفريقيا كلاجئ

أمرت محكمة في غرب اليابان الحكومة بمنح وضعية اللاجئ لرجل قال إنه فر من بلاده في شمال أفريقيا بعد أن واجه الاضطهاد لكونه مثليا.

وأصدرت محكمة دائرة أوساكا الحكم يوم الخميس.

وقال الرجل، وهو في الثلاثينات من عمره، إنه تعرض للحبس والإساءة من قبل عائلته، وهددته الشرطة المحلية بالاعتقال عندما استشارهم طلباً للمساعدة.

وتقدم الرجل بطلب للحصول على وضع اللاجئ بعد قدومه إلى اليابان قبل خمس سنوات. وتم رفض طلبه في فبراير/شباط من عام 2021 ورفع دعوى قضائية.

وقال القاضي توكوتشي أتسوشي إن المثليين هم هدف للكراهية الاجتماعية في موطن الرجل، ويتعرضون لمخاطر مثل العنف من قبل أطراف ثالثة، بما في ذلك ضباط الشرطة.

وقال القاضي أيضًا إنه إذا عاد الرجل إلى موطنه، فهناك احتمال حقيقي بتعرضه للأذى من قبل عائلته، ويمكن الإقرار بأنه سيكون من الصعب عليه الحصول على الحماية من الدولة لأن بلاده لديها أحكام لمعاقبة المثليين.

وقال القاضي إن الرجل مؤهل كلاجئ، وأمر بإلغاء قرار عدم منحه هذه الوضعية.

وقالت وكالة خدمات الهجرة إنها ستدرس الحكم عن كثب وسترد بشكل مناسب.