استطلاع في اليابان: 10% من الشباب ضحايا للتحرش و80% من الحالات لم يتم الإبلاغ عنها

أظهر استطلاع أجرته الحكومة اليابانية أن أكثر من 10 بالمائة من الشباب تعرضوا للتحرش في القطارات والأماكن العامة الأخرى. لكنها وجدت أن 80 بالمئة من الضحايا لم يبلغوا الشرطة أو مسؤولين آخرين بهذه الحوادث.

وأجرى مكتب مجلس الوزراء الاستطلاع عبر الإنترنت على مستوى البلاد في فبراير/شباط. واستجاب أكثر من 36000 شخص تتراوح أعمارهم بين 16 و29 عامًا.

وأظهرت النتائج أن 3804 أشخاص، أو 10.5%، قالوا إنهم تعرضوا للمس أو تعرضوا لأعمال غير لائقة أخرى في الأماكن العامة.

ومن بين هؤلاء قال 42.2% إنهم تعرضوا للمس مرة واحدة، و27.3% مرتين، و23.4% بين ثلاث وخمس مرات، و3.6% بين ست إلى 10 مرات، و3.4% 11 مرة أو أكثر.

وقالت أغلبية تبلغ 62.8%، إنهم تعرضوا للمس بشكل غير لائق أو تعرضوا لأفعال غير لائقة أثناء وجودهم في القطارات.

ومن بين أولئك الذين لم يبلغوا الشرطة أو المسؤولين الآخرين، قال حوالي 40 بالمائة إنهم لا يريدون إثارة المشاكل. وقالت نفس النسبة إنهم لا يعتقدون أن هناك حاجة للإبلاغ عن هذه الحوادث.

وأجرى مكتب مجلس الوزراء المسح لتقييم الوضع الفعلي والتوصل إلى تدابير فعالة لمعالجة المشكلة.

ويقول المسؤولون إن أي شخص يمكن أن يصبح ضحية لكن الكثيرين لا يدركون أن التحرش يعد جريمة خطيرة. ويخططون لتعزيز الخدمات الاستشارية للضحايا.