بايدن يتعهد بالبقاء في السباق الرئاسي الأمريكي

تعهد الرئيس الأمريكي جو بايدن بمواصلة مساعي إعادة انتخابه وسط دعوات تطالبه بالانسحاب بعد أدائه الهزيل في مناظرة تلفزيونية جرت الأسبوع الماضي.

وبدا بايدن في بعض الأحيان وكأنه يتلعثم في الكلمات ويفتقر إلى الاستقرار في المناظرة مع منافسه الجمهوري المفترض، الرئيس السابق دونالد ترامب.

وقد حث حتى بعض الديمقراطيين في الكونغرس بايدن على الانسحاب من السباق الرئاسي.

والتقى بايدن يوم الأربعاء في البيت الأبيض بنحو 20 من حكام الولايات الديمقراطيين. وكانت برفقته نائبة الرئيس كامالا هاريس.

وقال حاكم ولاية ميريلاند ويس مور للصحفيين بعد الاجتماع "الرئيس كان واضحا للغاية في أنه يقوم بهذا من أجل الفوز".

وقال حاكم مينيسوتا تيم والز "لا أحد منا ينكر أن ليلة الخميس كانت أداء سيئا".

لكنه شدد على أن حكام الولايات الذين حضروا الاجتماع سيتحدون خلف حملة بايدن، مستشهدا بإنجازات الرئيس.

وذكرت وكالة بلومبيرغ الإعلامية الأمريكية يوم الأربعاء أن العشرات من المشرعين الديمقراطيين يفكرون في التوقيع على خطاب يطالب بايدن بالانسحاب من السباق.