اليابان ترتب لقمة رباعية مع كوريا الجنوبية وأستراليا ونيوزيلندا

يجري رئيس الوزراء الياباني كيشيدا فوميئو ترتيبات لعقد اجتماع مع زعماء كوريا الجنوبية وأستراليا ونيوزيلندا على هامش قمة الناتو المقررة الأسبوع المقبل في الولايات المتحدة.

وكشف كيشيدا خلال اجتماع التكتل الحكومي الحاكم يوم الأربعاء أنه سيحضر قمة الناتو الأسبوع المقبل في واشنطن، ثم يسافر بعد ذلك إلى ألمانيا للقاء المستشار أولاف شولتس.

وأعرب كيشيدا عن أمله في تعزيز التعاون بين اليابان وحلف شمال الأطلسي، وكذلك الشراكة بين اليابان وألمانيا، من أجل إرساء الأساس للاستجابة للوضع الدولي الحالي.

ويقول مسؤولون حكوميون إن كيشيدا يعتزم عقد اجتماع مع كبار الممثلين من كوريا الجنوبية وأستراليا ونيوزيلندا، الذين تمت دعوتهم إلى جانب اليابان لحضور قمة الناتو كشركاء من منطقة المحيطين الهندي والهادئ.

ويقول مراقبون إن كيشيدا يهدف إلى إعادة تأكيد شراكتهم نحو السلام والاستقرار في منطقة المحيطين الهندي والهادئ.

ويقولون إنه سيفعل ذلك من خلال المعارضة المشتركة لإجراء تغييرات أحادية بالقوة على الوضع الراهن، في إشارة إلى النشاط البحري المتزايد للصين، ومن خلال تقاسم أهمية الحفاظ على نظام دولي حر ومفتوح قائم على سيادة القانون وتعزيزه.