حالات إفلاس مقدمي الرعاية التمريضية تبلغ أعلى مستوياتها على الإطلاق في النصف الأول من عام 2024

وصلت حالات إفلاس مؤسسات تقديم الرعاية التمريضية في اليابان إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق في النصف الأول من عام 2024.

وتقول وكالة أبحاث تقارير الائتمان طوكيو شوكو إن عددا قياسيا من مقدمي الرعاية بلغ 81 أفلسوا بين شهري يناير/كانون الثاني ويونيو/حزيران.

وارتفع عدد حالات الإخفاق التي تبلغ مديونياتها حوالي 62 ألف دولار خلال هذه الفترة بمقدار 27 حالة مقارنة بالعام السابق.

وهذا الرقم أكبر بكثير من الرقم القياسي السابق البالغ 58 الذي تم تسجيله في عام 2020 والأعلى منذ بدء حفظ السجلات في عام 2000.

وقدمت أربعون من المؤسسات الفاشلة رعاية تمريضية من خلال الزيارات المنزلية، في حين قدمت 25 منها خدمات رعاية نهارية أو إقامات قصيرة. وكانت تسع منها دور رعاية سكنية. وسجلت جميع القطاعات الثلاثة أكبر عدد من حالات الفشل خلال هذه الفترة.

وأشار حوالي 80% من مقدمي الرعاية التمريضية، أو 64 مقدما، إلى انخفاض الربحية.

وتعزو شركة طوكيو شوكو للأبحاث هذه الإخفاقات إلى النقص الحاد في العمالة وارتفاع أسعار المرافق وأسعار أخرى.

وتشير إلى أن عددا من المؤسسات، على وجه الخصوص، وقعت في حلقة مفرغة تتمثل في عدم قدرتها على تأمين عدد كاف من العمال بسبب ضعف أداء أعمالها.

وتقول شركة الأبحاث إن هذا الاتجاه من المرجح أن يستمر بسبب عدم اليقين في سوق العمل وارتفاع الأسعار.