الإبلاغ عن وفيات بين نساء حوامل بسبب متلازمة الصدمة السامة للعقديات

علمت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية NHK أنه تم الإبلاغ عن وفاة خمس نساء حوامل بسبب متلازمة الصدمة السامة للمكورات العقدية، أو STSS، في فترة التسعة أشهر حتى مارس/آذار من هذا العام بعد أن خفضت الحكومة تصنيف مرض كوفيد-19 إلى نفس مستوى الانفلونزا الموسمية.

وقامت مجموعة تضم البروفيسور هاسيغاوا جونئيتشي من كلية الطب بجامعة سانت ماريانا بتحليل حالات النساء الحوامل اللاتي توفين بسبب STSS في الفترة من يناير/كانون الثاني 2010 إلى مارس/آذار من هذا العام.

ووفقا للتحليل، تم الإبلاغ عن حوالي حالة إلى خمس حالات وفاة للنساء الحوامل بسبب STSS كل عام قبل بدء جائحة فيروس كورونا.

وخلال فترة الثلاث سنوات تقريبا من عام 2020 إلى يونيو/حزيران عام 2023، عندما اتخذت إجراءات مكافحة فيروس كورونا، لم ترد تقارير عن مثل هذه الوفيات.

لكن تم الإبلاغ عن وفاة خمس نساء حوامل بين يوليو/تموز من العام الماضي ومارس/آذار من هذا العام، بعد تخفيف إجراءات مكافحة فيروس كورونا.

ويُشتبه في أن أكثر من 70% من النساء الحوامل المتوفيات أصبن بالبكتيريا عبر مجرى الهواء العلوي، أو الجهاز التنفسي بين الأنف والحنجرة.

وقال هاسيغاوا إنه كان من الممكن منع العدوى بفضل الإجراءات بما في ذلك ارتداء الكمامات وغسل اليدين، لافتا إلى أنه كانت هناك تقارير عن حالات وفاة بعد تخفيف خطوات مكافحة فيروس كورونا.

وقال هاسيغاوا إنه بما أن الحالات الشديدة نادرة، فلا داعي للقلق المبالغ فيه. وأضاف أنه يأمل ألا تتخذ النساء الحوامل فحسب، بل أيضا أسرهن التي تعيش معهن، إجراءات وقائية بما في ذلك ارتداء الكمامات وغسل الأيدي.