رئيس الوزراء الياباني يكشف النقاب عن إعانات مالية دعما لقطاع السياحة في منطقة نوتو التي ضربها الزلزال

كشف رئيس الوزراء الياباني كيشيدا فوميئو عن خطة دعم لترويج السياحة في المنطقة المنكوبة بزلزال في شبه جزيرة نوتو بوسط اليابان.

فقد قام كيشيدا بتفقد منتجع واكورا أونسن في مدينة ناناو بمحافظة إيشيكاوا يوم الاثنين. وكان منتجع الينابيع الساخنة الشهير قد تعرض لأضرار بالغة جراء الزلزال الذي ضرب المنطقة يوم رأس السنة الجديدة.

ولأن العديد من الفنادق والنزل في المنتجع تطل على الخليج، فقد اضطر معظمها إلى البقاء مغلقًا بعد انهيار الأسوار البحرية.

وبعد إطلاعه على حجم الأضرار، قال رئيس الوزراء للصحفيين إن تعافي منتجع واكورا أونسن سيكون رمزًا لإنعاش سبل عيش الناس في منطقة نوتو. وتعهد بمواصلة جهود إعادة الإعمار من خلال كافة الإجراءات المتاحة.

واقترح كيشيدا أن تقود الحكومة العمل على ترميم الأسوار البحرية الضرورية لتعافي المنطقة.

كما أعلن عن خطة تهدف إلى تعزيز السياحة من خلال تقديم إعانات لتغطية 70 بالمائة من رسوم الإقامة للسياح في منطقة نوتو.

وستطلق الحكومة الخطة بمجرد أن تصبح المنطقة جاهزة لقبول السياح.