الصاروخ الياباني الرئيسي H3 ينجح في وضع قمر اصطناعي في مداره حول الأرض

نجح الصاروخ الياباني الرئيسي الجديد H3، في ثالث إطلاق له، في وضع قمر اصطناعي لمراقبة الأرض في مداره.

وانطلق الصاروخ من مركز تانيغاشيما للفضاء في محافظة كاغوشيما جنوب غربي البلاد بعيد منتصف نهار الاثنين.

وانفصل الصاروخ H3 عن معززاته ومحرك المرحلة الأولى قبل أن يطلق القمر الاصطناعي دايئيتشي-4 في المدار المقرر بعد حوالي 17 دقيقة من الإطلاق.

ومن المتوقع أن يُستخدم دايئيتشي-4، الذي يعمل بتقنية الرادار، في مراقبة الأضرار الناجمة عن الكوارث والكشف السريع عن التغيرات غير الطبيعية المتعلقة بالنشاطات البركانية.

ويجري تطوير الصاروخ H3 من قبل وكالة استكشاف الفضاء اليابانية، أو JAXA، وشركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة.

وكان إطلاق أول صاروخ H3 العام الماضي قد باء بالفشل وفقد معه القمر الاصطناعي دايئيتشي-3، الذي كان يحمله.

وبعد اتخاذ التدابير اللازمة، كانت المحاولة الثانية في فبراير/شباط من هذا العام ناجحة.

ويمثل الإطلاق الثالث أول وضع ناجح لقمر اصطناعي كبير في المدار.

ومن المتوقع أن يحل الصاروخ H3 بالكامل محل الصاروخ الرئيسي الحالي H2A في العام المالي 2025. وسيُخرج الصاروخ H2A من الخدمة بعد إطلاقه الخمسين في السنة المالية 2024.

وتهدف وكالة استكشاف الفضاء اليابانية إلى إطلاق ستة صواريخ H3 سنويًا.