نتنياهو يؤكد الالتزام بالقتال في غزة حتى تحقيق الأهداف

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مجددا التزامه بالقتال ضد حماس في قطاع غزة حتى يتم تحقيق جميع أهداف إسرائيل، بما في ذلك القضاء على الحركة.

وواصلت القوات الإسرائيلية هجومها على قطاع غزة يوم الأحد. وقد ذكرت وسائل إعلام محلية أن أربعة أشخاص قتلوا في الجزء الشمالي من القطاع، وأن أراضي زراعية دمرت هناك.

وتقول السلطات الصحية في غزة إن عدد الوفيات في القطاع ارتفع إلى 37877 شخصا منذ بدء القتال في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقال نتنياهو إن القوات الإسرائيلية تعمل في الشجاعية شمالا ورفح جنوبا و"في كل مكان في قطاع غزة". وأضاف "يتم القضاء على العشرات من الإرهابيين كل يوم".

وشدد نتنياهو على أن إسرائيل لن تنهي الحرب حتى تحقق جميع أهدافها، بما في ذلك القضاء على حماس وإعادة جميع الرهائن.

وفي مقابلة مع وسائل إعلام إسرائيلية في أواخر يونيو/حزيران، قال رئيس الوزراء إن المرحلة المكثفة من القتال في قطاع غزة على وشك الانتهاء. لكن العملية العسكرية مستمرة وعدد الضحايا في ارتفاع.

وفي الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل، قالت السلطات المحلية إن رجلا قتل وأصيب خمسة آخرون في غارة جوية.

واشتدت الاشتباكات أيضا في الأسابيع الأخيرة بين إسرائيل وجماعة حزب الله في لبنان المجاور، مما زاد من التوترات.