استطلاع: أكثر من 70% من الناخبين يقولون إن بايدن ينبغي ألا يترشح للرئاسة بعد المناظرة

أظهر أحدث استطلاع للرأي أن أكثر من 70% من الناخبين المسجلين في الولايات المتحدة أجابوا بأن الرئيس جو بايدن ينبغي ألا يسعى مجددا لإعادة انتخابه، بعد أدائه المهتز في مناظرة متلفزة قبل الانتخابات الرئاسية المقبلة في نوفمبر/تشرين الثاني.

وعانى بايدن في المناظرة التي جرت يوم الخميس أمام الرئيس السابق دونالد ترامب، حيث تلعثم في بعض الأحيان وأصبح صوته أجش.

وأجرت شبكة سي بي إس نيوز ويوغوف استطلاعًا شمل أكثر من 1100 ناخب مسجل على مدى يومين بعد المناظرة.

وأظهرت النتائج أن 72% منهم قالوا إنه لا ينبغي لبايدن أن يترشح للرئاسة. وهذا الرقم يزيد بـ 9 نقاط مئوية عن نفس الاستطلاع الذي أجري في فبراير/شباط.

وأظهر الاستطلاع الأخير أيضًا أن 46% من الناخبين الديمقراطيين المسجلين أجابوا بأن بايدن ينبغي ألا يترشح لإعادة انتخابه. يذكر أن بايدن هو المرشح المفترض للحزب الديمقراطي.

وقال البيت الأبيض إن الرئيس أمضى يوم الأحد مع عائلته في منتجع كامب ديفيد الرئاسي بالقرب من واشنطن.

وذكرت شبكة إن بي سي نيوز يوم السبت أنه من المتوقع أن يناقش بايدن مستقبل حملة إعادة انتخابه مع عائلته. لكن متحدثًا باسم البيت الأبيض قال إن خطة الأحد كانت وضعت بالفعل قبل المناظرة.

إلا أن رحلته هذه أثارت تكهنات، إذ يقال إن الرئيس اتخذ قرارا مهما بعد قضاء بعض الوقت مع عائلته.