إسرائيل تواصل هجماتها في مختلف أنحاء قطاع غزة موقعة خسائر فادحة في صفوف المدنيين

يواصل الجيش الإسرائيلي هجماته على مناطق واسعة من قطاع غزة، موقعا عشرات الضحايا في صفوف المدنيين.

ونفذت القوات الإسرائيلية يوم الأحد عمليات في وسط وجنوب قطاع غزة بالإضافة إلى المنطقة الشمالية التي تزعم أنها تسيطر عليها.

وقال الإسرائيليون إنهم "قضوا على العديد من الإرهابيين" و"فككوا أنفاق الإرهاب" نتيجة "لنشاطهم العملياتي المستهدف والمبني على الاستخبارات" في رفح جنوبي القطاع.

وقالت وسائل إعلام فلسطينية محلية يوم الأحد إن الغارات الجوية الإسرائيلية في رفح أدت إلى مقتل ستة مدنيين من بينهم أطفال.

وأضافت أيضًا أنه ورد سقوط ضحايا من المدنيين في مناطق أخرى من رفح مع استمرار القوات الإسرائيلية في القصف والهجمات المكثفة الأخرى.

وأعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني يوم السبت إخلاء مقرها الإداري المؤقت في خان يونس جنوبي قطاع غزة بالكامل. وقالت إن الهجمات الإسرائيلية تشكل خطرا على حياة أفرادها، مشيرة إلى أن الوضع الإنساني في القطاع الفلسطيني أصبح أكثر خطورة.

وأفاد موقع أكسيوس الإعلامي الأمريكي بأن الإدارة الأمريكية قدمت في الأيام الأخيرة صياغة جديدة لأجزاء من اتفاق الرهائن ووقف إطلاق النار المقترح بين إسرائيل وحماس.

ومع ذلك قال أحد قادة حماس في مؤتمر صحفي يوم السبت إنه لا يوجد شيء جديد حقا في المفاوضات.

وجدد الزعيم موقف حماس المتمثل في استعدادها للتعامل بصورة إيجابية مع أي صيغة تضمن وقفا دائما لإطلاق النار وانسحابا إسرائيليا كاملا من غزة.