اليابان تقدم بيانات الطقس لجزر المحيط الهادئ

من المقرر أن تقدم الحكومة اليابانية بيانات الطقس لجزر جنوبي المحيط الهادئ لمساعدتها على التعامل مع الكوارث.

وسيتم الإعلان عن الخطة في القمة العاشرة لقادة جزر المحيط الهادئ المقرر عقدها في الفترة من 16 إلى 18 يوليو/تموز في طوكيو.

ومنذ عام 1997، دعت اليابان قادة جزر جنوبي المحيط الهادئ لحضور القمة مرة كل ثلاث سنوات. ومن المقرر أن يحضر ثمانية عشر زعيما اجتماع هذا العام، وسيكون رئيس الوزراء كيشيدا فوميئو رئيسا مشاركا.

ومن المقرر أن يعلن كيشيدا عن عزم طوكيو تقديم البيانات التي تحتفظ بها وكالة الأرصاد الجوية اليابانية. وسيتم استخدام المعلومات للإخلاء وغيرها من التدابير في حالة وقوع كوارث مثل الأعاصير والتسونامي.

وسيتم توفير هذه البيانات في الوقت الفعلي باستخدام القمر الصناعي ميتشيبيكي، وهو نسخة يابانية من نظام تحديد المواقع العالمي.

وسيتم تقديم البيانات إلى فيجي أولا كمشروع تجريبي.

وتمارس الصين المزيد من النفوذ على دول جنوبي المحيط الهادئ في السنوات الأخيرة من خلال مشاريع البنية التحتية.

وتخطط اليابان لتعزيز العلاقات مع دول المنطقة من خلال دعم تدابيرها المضادة للكوارث بالإضافة إلى سنوات عديدة من المساعدة الإنمائية الرسمية.

ومن المتوقع أيضا أن يشرح رئيس الوزراء مسألة تصريف المياه المعالجة من محطة فوكوشيما دايئيتشي المعطوبة للطاقة النووية ويدعو إلى فهم سلامتها.

وقد تعرضت محطة فوكوشيما دايئيتشي لحادث انصهار ثلاثي في ​​زلزال وتسونامي عام 2011.

وتختلط المياه المستخدمة لتبريد الوقود المنصهر مع الأمطار والمياه الجوفية. وتتم معالجة المياه المتراكمة لإزالة معظم المواد المشعة، ولكنها لا تزال تحتوي على التريتيوم.

وقبل تصريف المياه المعالجة في المحيط، تقوم الشركة المشغلة للمحطة بتخفيفها لخفض مستويات التريتيوم فيها إلى حوالي سبع مستوى المعايير التي وضعتها منظمة الصحة العالمية لمياه الشرب.