الإمبراطور والإمبراطورة يتوقفان في أكسفورد في ختام زيارتهما إلى المملكة المتحدة

اختتم إمبراطور اليابان ناروهيتو والإمبراطورة ماساكو زيارتهما لبريطانيا بزيارة إلى جامعة أكسفورد حيث درسا في أيام شبابهما.

فقد قام الإمبراطور والإمبراطورة يوم الجمعة بجولة في أراضي كلية باليول حيث درست الإمبراطورة لمدة عامين خلال فترة عملها في وزارة الخارجية.

ثم حضرا لاحقا مأدبة غداء أقامها رئيس الجامعة، وحفلا تم فيه منح درجة فخرية للإمبراطورة.

وقد درس الإمبراطور أيضًا في أكسفورد لمدة عامين في كلية ميرتون. ويبدو أن تجربة العيش مع 150 طالبًا آخر في مساكن الطلبة كان لها تأثير كبير على حياته. وكتب في مذكراته أنه كان يتمتع بدرجة من الحرية لم تتح له في اليابان، إذ كان يخرج إلى الحانات البريطانية التقليدية ونوادي الديسكو مع أصدقائه.

وشكر الإمبراطور الشعب البريطاني على كلماته الطيبة وكرم ضيافته.

وقال: "أشعر وكأنني عدت إلى المكان الذي كان موجوداً في ذاكرتي. كنت سعيداً عندما سمعت الكثير من الناس يقولون "مرحباً بعودتك!". كما أن بريطانيا هي مكان يبعث على الحنين بالنسبة إلى ماساكو أيضًا، لذلك نحن سعيدان جدًا لوجودنا هنا معًا".

وقال الإمبراطور أيضًا إنه يأمل أن تؤدي زيارتهما إلى تعزيز الصداقة بين اليابان وبريطانيا.