الحكومة اليابانية تعرب عن أسفها إلى الولايات المتحدة بشأن محاولة اعتداء جنسي من قبل جندي أمريكي في أوكيناوا

قال وزير شؤون مجلس الوزراء "هاياشي يوشيماسا" إن الحكومة أعربت عن أسفها للولايات المتحدة بشأن محاولة الاعتداء الجنسي المزعومة من قبل أحد أفراد مشاة البحرية الأمريكية في محافظة أوكيناوا.

وأدلى هاياشي بهذا التصريح خلال حديثه للصحفيين يوم الجمعة.

وقال إن الحكومة تأخذ على محمل الجد حقيقة أن الجريمة الجنسية التي يُزعم أن أحد أفراد الخدمة الأمريكية ارتكبها جاءت في أعقاب قضية تتعلق بأحد أفراد القوات الجوية الأمريكية في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وقال هاياشي إن نائب وزيرة الخارجية أوكانو ماساتاكا أعرب عن أسفه بشأن الأمر إلى السفير الأمريكي لدى اليابان رام إيمانويل، ودعا إلى انضباط أكثر صرامة وإجراءات شاملة لمنع تكرار ذلك.

وقال هاياشي إنه يعتقد أن الجانب الأمريكي يأخذ الأمر على محمل الجد.

وأضاف أن الحوادث التي يتورط فيها أفراد عسكريون أمريكيون تسبب قلقًا كبيرًا للسكان المحليين ويجب ألا تقع أبدًا. وقال إن الحكومة ستواصل دعوة الجانب الأمريكي إلى اتخاذ خطوات وقائية شاملة.