اليابان والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تبدأ مناورات ثلاثية

أعلنت وزارة الدفاع اليابانية، بدء مناورة ثلاثية مع الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية يوم الخميس في بحر شرق الصين.

وقالت وزارة الدفاع إن قوات الدفاع الذاتي اليابانية والجيشين الأمريكي والكوري الجنوبي ستجري مناورات "Freedom Edge" حتى يوم السبت.

وتشارك سبع سفن بحرية من الدول الثلاث، بما في ذلك حاملة الطائرات الأمريكية التي تعمل بالطاقة النووية يو إس إس ثيودور روزفلت، إلى جانب طائرات مقاتلة وطائرات دورية.

وستشمل المناورات تدريبات على مواجهة الصواريخ الباليستية والغواصات والهجمات السيبرانية.

وتقول الوزارة إن الهدف هو ضمان السلام والاستقرار في منطقة المحيطين الهادئ والهندي، بما في ذلك شبه الجزيرة الكورية، عبر تحسين العملياتية البينية بين الدول الثلاث وإظهار إرادتها في حماية الحرية.

وينظر إلى التدريبات على أنها تهدف إلى إظهار التعاون الثلاثي أمام دول مثل كوريا الشمالية والصين.

ودأبت كوريا الشمالية على إطلاق الصواريخ على نحو متكرر.

ويأتي بدء التدريبات في الوقت الذي تراقب فيه وزارة الدفاع اليابانية كوريا الشمالية عن كثب بعدما أطلقت صاروخا بالستيا يوم الأربعاء.

وحذرت كوريا الشمالية من أنها ستتخذ إجراءات مضادة ردا على وصول حاملة الطائرات يو إس إس ثيودور روزفلت إلى ميناء كوري جنوبي نهاية الأسبوع الماضي.