وفاة أربعة من متسلقي جبل فوجي قبل فتح مساراته هذا الموسم

حذرت السلطات في اليابان الناس من صعود جبل فوجي قبل أن يصبح القيام بذلك آمنًا بعد أن توفي أربعة متسلقين في وقت لا تزال فيه المسارات مغلقة أمام المتسلقين.

واستجابت الشرطة لمكالمة هاتفية صباح الأحد من إحدى سكان طوكيو التي لم تتمكن من الاتصال بزوجها البالغ من العمر 53 عامًا بعد أن ذهب لتسلق جبل فوجي.

وذهبت الشرطة للبحث عنه وعثرت على ثلاثة أشخاص في حالة توقف للقلب بالقرب من الفوهة الواقعة على الجانب الجنوبي من القمة.

وتم العثور على المتسلقين بشكل منفصل في مواقع مختلفة. وتعمل الشرطة على التعرف عليهم وتحديد سبب وفاتهم.

وفي الجانب الشمالي انهار رجل يبلغ من العمر 38 عاماً وسقط فاقداً للوعي. وتم نقله إلى المستشفى وتأكدت وفاته هناك.

يذكر أن المسارات الثلاثة من محافظة شيزوؤكا والمسار من محافظة ياماناشي لن يتم فتحها لهذا الموسم حتى شهر يوليو/تموز. لكن هذا لا يمنع بعض الناس من صعود الجبل.

وأوضح تاكيكاوا شونجي، مرشد تسلق الجبال في اليابان وخارجها، التحديات التي تواجه تسلق جبل فوجي.

وقال: "يُصنف جبل فوجي في الشتاء كواحد من أصعب الجبال التي يمكن تسلقها في فصل الشتاء في اليابان. الظروف قاسية للغاية لدرجة أن الأشخاص الذين لديهم بعض الخبرة في الجبال العادية في الشتاء لا يمكنهم التعامل معه. ولا يزال هناك بعض الثلوج في يونيو/حزيران، لذا يجب على المتسلق أن يعلم أن الظروف لن تكون مختلفة عما هي عليه في الشتاء."

يذكر أن درجات الحرارة خلال الليل عند القمة تنخفض إلى ما دون درجة التجمد في هذا الوقت من العام في بعض الأيام وتبقى بقع من الثلوج.

ويقوم مسؤولو شيزوؤكا بفحص وإصلاح مسارات التسلق قبل افتتاح الموسم. لكن لا يمكن القيام بأعمال الصيانة المناسبة عندما تكون المسارات مغلقة. وتم إغلاق العديد من النزل، وكذلك محطات المساعدة.

ويشير المسؤولون إلى أن تسلق المسارات خارج الموسم أمر خطير. ويحثون الناس على عدم تجربته.