إعادة فتح مدرسة يابانية في الصين بعد هجوم بسكين في محطة الحافلات المدرسية

أعيد فتح مدرسة يابانية في مدينة سوتشو بإقليم جيانغسو شرقي الصين بعد هجوم بسكين في محطة حافلات مدرسية يوم الاثنين.

وتم إغلاق المدرسة عقب الحادث لكنها استأنفت الدراسة يوم الأربعاء بعد اتخاذ إجراءات السلامة.

وكان رجل مسلح بسكين يعتقد أنه صيني قد هاجم الحافلة التي تقل الطلاب العائدين إلى منازلهم عندما وصلت إلى المحطة. وأصيبت امرأة يابانية وطفلها كانا ينتظران عند المحطة. كما طعنت مشرفة صينية في الحافلة وهي الآن في حالة حرجة.

ونشرت وكالة رويترز للأنباء لقطات يعتقد أنها التقطت في مكان الحادث. ويظهر في الصورة عدة أشخاص متجمعين حول شخص يرقد بجانب حافلة صفراء.

وتقول القنصلية اليابانية العامة في شنغهاي ومصادر أخرى إن رجلاً يابانياً تعرض في أبريل/نيسان للطعن على يد رجل آخر يعتقد أنه صيني في شارع على بعد مئات الأمتار من موقع هجوم يوم الاثنين. والشارع مليء بالمطاعم اليابانية. وتقول المصادر إن الياباني تعرض لإصابة طفيفة في رقبته.

واعتقلت السلطات المحلية الرجل، لكن لم يتم الكشف عن الدافع وراء الهجوم.