رئيس الوزراء التشيكي: وصول الشحنة الأولى من مبادرة تزويد الأسلحة لأوكرانيا التي تقودها بلاده

قال رئيس الوزراء التشيكي بيتر فيالا إن أول شحنة من الذخيرة من مبادرة تقودها بلاده وصلت إلى أوكرانيا التي تعاني من نقص خطير في الذخائر.

وشدد فيالا في منشور على وسائل التواصل الاجتماعي يوم الثلاثاء على أن جمهورية التشيك ستواصل تقديم الدعم لأوكرانيا. وكتب: "نحن نفعل ما يلزم".

ومع استمرار الغزو الروسي، تشير تقارير إلى أن مخزون أوكرانيا من الأسلحة على الخطوط الأمامية بدأ ينفد بشكل خطير.

ولدعم أوكرانيا، تهدف المبادرة التي تقودها التشيك إلى تأمين 800 ألف قذيفة مدفعية لإرسالها إلى أوكرانيا، بتمويل من الدول الأوروبية. وتتفاوض الحكومة التشيكية مع جيوش ومصنعي ذخيرة في جميع أنحاء العالم بشأن المبادرة.

ولم يتم الكشف عن عدد قذائف المدفعية التي تم تسليمها هذه المرة، لكن وكالة رويترز للأنباء نقلت عن السلطات التشيكية قولها في مايو/أيار إن أول 50 ألف إلى 100 ألف قذيفة ستصل إلى أوكرانيا في يونيو/حزيران.

وقال رئيس المخابرات العسكرية الأوكرانية كيريلو بودانوف في مقابلة مع وسيلة إعلام أمريكية نشرت يوم الأحد إن إمدادات الذخائر من الغرب تسارعت مقارنة بما كانت عليه قبل عدة أشهر.

لكنه أشار إلى أن أوكرانيا تحتاج إلى كميات ضخمة من الأسلحة، وأن الوضع على الخطوط الأمامية صعب للغاية.

وقال بودانوف إنه يتوقع أن تستمر الأوضاع الحالية على الجبهة لمدة شهر آخر على الأقل.