وزيرا مالية اليابان وكوريا الجنوبية يعربان عن مخاوفهما حيال ضعف عملتي بلديهما

أعرب وزيرا مالية اليابان وكوريا الجنوبية عن قلقهما بشأن انخفاض قيمة عملتي بلديهما في اجتماع بينهما يوم الثلاثاء. وقالا إنهما على استعداد للعمل معا في مواجهة التقلبات المفرطة في أسعار الصرف.

جاء ذلك في المحادثات التي أجراها وزير المالية الياباني سوزوكي شونئيتشي مع نظيره الكوري الجنوبي تشوي سانغ موك حول قضايا مالية في العاصمة الكورية الجنوبية سول.

ويعتبر الاجتماع بمثابة انعكاس للتحسن المستمر في العلاقات بين الدولتين الجارتين. وكان الوزيران قد اجتمعا في عام 2023، إلا أن هذه المحادثات بشأن سعر الصرف هي الأولى من نوعها منذ سبع سنوات.

وقال سوزوكي إن اليابان وكوريا الجنوبية تجريان محادثات على مختلف المستويات. وأعرب عن أمله في أن يتعمق التعاون بشكل أكبر.

وقال تشوي إن البلدين شريكان في معالجة المشكلات المشتركة ويحتاجان إلى تبادل خبراتهما لتطوير السياسات المناسبة.

وأعاد بيان مشترك صدر بعد الاجتماع التأكيد على المخاوف الجدية بشأن الانخفاضات السريعة في قيمة عملتي البلدين. وأضاف أن طوكيو وسول على استعداد لاتخاذ خطوات ضد التقلبات غير المنتظمة في سوق الصرف الأجنبي.