متظاهرون مناهضون لزيادة الضرائب يقتحمون البرلمان الكيني وأنباء عن سقوط قتلى

اقتحم متظاهرون معارضون لزيادة الضرائب المقترحة في كينيا، البرلمان. ويقال إن الاشتباكات مع الشرطة أدت إلى سقوط قتلى.

فقد اقتحم المتظاهرون مجمع البرلمان في نيروبي يوم الثلاثاء عندما كان المشرعون يناقشون مشروع قانون لزيادة كبيرة في الضرائب.

وذكرت وسائل إعلام محلية أنه بعد إقرار مشروع القانون، اجتاح المتظاهرون حواجز الشرطة واقتحموا المبنى. وقد ورد أنه اندلع حريق في جزء من المبنى.

وهناك تقارير تفيد بأن الشرطة أطلقت الرصاص الحي على المتظاهرين. وتقول وكالة أبناء رويترز إن مراسلها أحصى خمس جثث على الأقل بالقرب من المجلس التشريعي.

ونُظمت احتجاجات ضد مشروع القانون الذي رعته الحكومة في جميع أنحاء كينيا. وكان اقتصاد البلاد قد تضرر جراء الجائحة وارتفاع أسعار المواد الغذائية بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا ومواسم الجفاف الشديد فيها.

وتحاول الحكومة استعادة العافية المالية عن طريق زيادة الضرائب.

لكن اشتباكات الثلاثاء تثير مخاوف من اندلاع المزيد من الاحتجاجات وقد يصبح الوضع في الدولة الواقعة في شرق أفريقيا أكثر اضطرابا.