إمبراطور اليابان ناروهيتو يتفقد أماكن ذكرياته في إطار زيارته للمملكة المتحدة

يقوم إمبراطور اليابان ناروهيتو والإمبراطورة ماساكو بزيارة دولة إلى المملكة المتحدة. وقد زار الإمبراطور يوم الاثنين مكانًا له معزة خاصة لديه وهو نهر التمز.

وذهب الإمبراطور لرؤية حاجز التمز، وهو بوابات التحكم في الفيضانات والتي حمت لندن لأكثر من أربعة عقود. ويذكر أن الإمبراطور درس تاريخ النهر خلال أبحاث الدراسات العليا في جامعة أكسفورد بعد وقت قصير من بناء البوابات. وروى في سيرته الذاتية "التمز وأنا" ذكريات تلك الفترة، إلى جانب تجارب أخرى بما فيها الذهاب إلى الحانات البريطانية التقليدية.

وفي وقت لاحق من اليوم، انتقل الإمبراطور إلى حفل استقبال حيث رحب به مئات الأشخاص، ومن بينهم أعضاء جمعية اليابان، الذين عززوا علاقاتهم من خلال الأعمال والفنون والدراسات الأكاديمية.

وألقى الإمبراطور ناروهيتو كلمة قال فيها إن الروابط بين الناس هي التي تدفع المجتمعات إلى الأمام وتخلق أسس التبادلات بين البلدان. وقال إنه سعيد بشكل خاص برؤية الشباب يشاركون في مثل هذه التجارب، وأنه يأمل في رؤية المزيد من الصداقة والنوايا الحسنة.

هذا وسيلتقي الإمبراطور ناروهيتو والإمبراطورة ماساكو يوم الثلاثاء مع الملك تشارلز والملكة كاميلا. وسيحضران مأدبة عشاء رسمية في قصر باكنغهام.