المزيد من السياح الأجانب يزرون الأماكن الأقل شهرة في اليابان

أظهر استطلاع جديد أن المزيد من السياح الأجانب في اليابان ينحرفون عن المسار المألوف لزيارة أماكن أقل شهرة.

وتساهم المعلومات المنتشرة عبر شبكات التواصل الاجتماعي في حدوث زيادات مفاجئة في أعداد السياح بمناطق غير متوقعة.

وقد طورت شركة Navitime Japan لتقنية المعلومات ومقرها طوكيو، تطبيقا سياحيا للمسافرين من الخارج. وصنفت الشركة البلديات ذات معدلات النمو السنوية المرتفعة في عدد السائحين للمدة من مارس/آذار إلى مايو/أيار، بناءً على بيانات نظام تحديد المواقع العالمي (GPS).

وتصدرت مدينة مينامياشيغارا في محافظة كاناغاوا، بالقرب من طوكيو، القائمة بزيادة قدرها 32 مرة. وكان الدافع وراء ذلك هو عدد الأشخاص الذين يزورون متنزها لمشاهدة مجموعة متنوعة محلية من أزهار الكرز التي تتفتح مبكرًا.

واحتلت مدينة كاتسوياما في محافظة فوكوي المرتبة الثانية، بارتفاع قدره 24 مرة. وتشمل المواقع السياحية المحلية الشهيرة تمثال بوذا الضخم المعروف باسم إيتشيزين دايبوتسو.

وجاءت مدينة سوزوكا في محافظة مييه في المركز الثالث، حيث ارتفع عدد الزائرين بنحو سبع مرات مقارنة بالعام السابق.

وتقول Navitime إن العدد المتزايد من السائحين المتكررين إلى اليابان أدى إلى رغبة المزيد من الأشخاص في زيارة أماكن أقل شهرة. وتقول إن منشورات شبكات التواصل الاجتماعي تساهم في تضخم الزيادة في أعداد السياح.