مشروع إماراتي ينضم إلى شركة التجارة اليابانية العملاقة ميتسوئي لإنتاج الأمونيا بدءاً من عام 2027

يخطط مشروع في دولة الإمارات العربية المتحدة تشارك فيه شركة ميتسوئي وشركاه التجارية اليابانية لبدء إنتاج الأمونيا اعتبارًا من عام 2027.

ويُنظر إلى الأمونيا على أنها مصدر طاقة من الجيل التالي لأنها لا تصدر ثاني أكسيد الكربون عند حرقها.

وتقود المشروع مجموعة شركات الطاقة أدنوك المملوكة لحكومة أبوظبي.

وتقول المصادر إنها ستبدأ في إنتاج مليون طن أمونيا سنويًا اعتبارًا من عام 2027.

وتخطط ميتسوئي لتصدير جزء من الإنتاج إلى اليابان ودول آسيوية أخرى. وسيتم استخدام الوقود للسفن وتوليد الطاقة.

وستجمع الشركة التجارية الأموال الاستثمارية جزئيًا من قروض من بنك اليابان للتعاون الدولي ومؤسسة سوميتومو ميتسوئي المصرفية.

ويقول مسؤولو ميتسوئي إنهم يعملون على توفير إمدادات مستقرة من الأمونيا. وتخطط الشركة أيضًا لإنتاج مليون طن من المركب الكيميائي سنويًا في الولايات المتحدة.