إعادة افتتاح متحف شهير في مدينة كانازاوا بعد ستة أشهر من تعرضها لزلزال مدمر

أعيد افتتاح متحف ياباني شهير في مدينة كانازاوا بالكامل بعد نحو ستة أشهر من وقوع زلزال كبير ضرب شبه جزيرة نوتو في مطلع العام.

واضطر متحف القرن الحادي والعشرين للفن المعاصر في كانازاوا إلى إغلاق العديد من أجنحته بسبب الأضرار التي أوقعها الزلزال.

لكن أعيد فتح جميع مساحات العرض يوم السبت بعد الانتهاء من إجراءات السلامة.

وتمكن الزائرون من الاستمتاع بالعمل الفني الشهير للفنان لياندرو إيرليش بعنوان "حوض السباحة" والذي يشعرهم وكأنهم يسيرون تحت الماء.

وشوهد الناس وهم ينظرون إلى تيار من المياه يتدفق فوقهم على لوح زجاجي شفاف وهم يلتقطون الصور بالهواتف الذكية.

وافتتح المتحف أيضا معرضًا خاصًا بمجموعة من الأعمال بمناسبة الذكرى العشرين لافتتاحه. وقد أبدى العديد من الزوار إعجابهم بالأعمال الفنية المعروضة.

وقالت امرأة في العشرينات من عمرها من محافظة شيغا إنها سعيدة بإعادة فتح أجنحة المعرض بالكامل في الوقت المناسب لزيارتها للمدينة. وأضافت أن الزائرين سيتمكنون من إنفاق الأموال التي ستساهم في إعادة الإعمار من الكارثة.

وقال مسؤول بالمتحف إنه يأمل أن يأتي الكثير من الناس لزيارة المتحف لأن الأعمال الفنية المعروضة يمكن أن تبهج الناس.