كيشيدا يتعهد بالحفاظ على السلام وتخفيف عبء القواعد الأمريكية في أوكيناوا

أعرب رئيس الوزراء الياباني كيشيدا فوميئو عن عزمه عدم تكرار ويلات الحرب أبدا وذلك في الذكرى التاسعة والسبعين لمعركة أوكيناوا.

فقد ألقى كيشيدا كلمة في المراسم التذكارية السنوية يوم الأحد في مدينة إيتومان بمحافظة أوكيناوا.

وقال إن أوكيناوا خلال الحرب العالمية الثانية كانت مسرحا لمعركة برية مروعة، وما زالت عمليات التخلص من القنابل غير المنفجرة وانتشال رفات الضحايا مستمرة.

وأضاف أن الذين لا يزالون يعيشون اليوم يقع على كاهلهم عبء نقل حقائق معركة أوكيناوا وأهمية السلام إلى الجيل القادم.

وفي إشارة إلى الذكرى الثمانين للمعركة في العام المقبل، قال كيشيدا إنه بفضل الجهود الحثيثة لسكان أوكيناوا حتى الآن، حقق اقتصاد المنطقة نموا مطردا وتحسنت حياة سكانها بشكل ملحوظ.

كما أشار إلى أن الحكومة ستواصل بذل الجهود لتحقيق اقتصاد قوي في أوكيناوا، كإحدى استراتيجيات البلاد.

وقال كيشيدا إن الناس في أوكيناوا يتحملون العبء الثقيل المتمثل في تركز القواعد الأمريكية في المحافظة.

وأضاف أن الحكومة تأخذ هذا الأمر على محمل الجد، وستبذل قصارى جهدها لتخفيف ذلك العبء.

وذكر أن اليابان انتهجت على الدوام منذ نهاية الحرب العالمية الثانية مسارا باعتبارها دولة مسالمة.

وتعهد بأن تبذل اليابان جهودا لتحقيق عالم يمكن فيه لجميع شعوب العالم أن يعيشوا بطريقة سلمية وغنية روحيا.