كيشيدا يتعهد بالمزيد من الإصلاحات السياسية مع اختتام جلسة البرلمان

اختتم المشرعون اليابانيون فعليا الدورة الاعتيادية للبرلمان، والفضيحة المالية التي استمرت لأشهر لا تزال تخيم على الحزب الليبرالي الديمقراطي الحاكم الرئيسي.

يذكر أن بعض أعضاء الحزب الليبرالي الديمقراطي متهمون بتزوير تقارير التمويلات السياسية.

ومرر البرلمان مشروع قانون في وقت سابق من هذا الأسبوع لتعديل قانون مراقبة التمويلات السياسية. وبموجب القواعد الجديدة، يجب على المشرعين تأكيد محتويات تقاريرهم. وتهدف هذه الخطوة إلى مزيد من الشفافية.

وقال رئيس الوزراء كيشيدا فوميئو يوم الجمعة إنه سيواصل العمل على الإصلاحات "لحماية الديمقراطية".

وقال كيشيدا أيضًا إن الحكومة تهدف إلى إنشاء هيئة مستقلة لمراقبة أموال الأنشطة السياسية.

لكن رئيس الوزراء رفض التعليق على ما إذا كان سيحل مجلس النواب وسط دعوات لإجراء انتخابات مبكرة.

ومن ناحية أخرى، انتقد زعيم أكبر حزب معارض أسلوب كيشيدا في الاستجابة للقضية. وأضاف رئيس الحزب الدستوري الديمقراطي إيزومي كينتا أنه يأمل في العمل مع أحزاب المعارضة الأخرى لتحدي الحكومة.