باحثون يابانيون يكتشفون موارد معدنية هائلة في المحيط الهادئ

يقول باحثون يابانيون إنهم اكتشفوا منطقة فيها تركزات معدنية تسمى "عقيدات المنغنيز" في المياه قبالة جزيرة تقع أقصى شرقي اليابان في المحيط الهادئ.

فقد أعلنت جامعة طوكيو ومؤسسة نيبون عن ذلك في مؤتمر صحفي يوم الجمعة في طوكيو.

وقالوا إن فريق بحث قام بمسح أكثر من 100 موقع على عمق 5500 متر في المنطقة الاقتصادية الحصرية لليابان قبالة جزيرة ميناميتوريشيما في الفترة من أبريل/نيسان وحتى يونيو/حزيران.

واكتشف الفريق منطقة بها عقيدات المنغنيز تغطي قاع البحر. وتشير التقديرات إلى وجود حوالي 230 مليون طن من عقيدات المنغنيز في حالة يسهل استخراجها كموارد.

وأظهر تحليل العقيدات أنها تتكون بشكل رئيسي من الحديد والمنغنيز، وتحتوي أيضًا على الكوبالت والنيكل اللذين يستخدمان في بطاريات السيارات الكهربائية.

ويقدر الفريق كمية الكوبالت بنحو 610 آلاف طن، أي ما يعادل 75 عاما من استهلاك اليابان السنوي، والنيكل بنحو 740 ألف طن، أي ما يعادل نحو 11 عاما.

وأعلنت الجامعة والمؤسسة عن خطة لإطلاق مشروع اختبار واسع النطاق لاستخراج العقيدات بالتعاون مع شركة أجنبية لديها سجل في تنمية الموارد تحت سطح البحر.

ويقولون إن التجربة ستبدأ في وقت قد لا يتعدى العام المقبل.

وقال كاتو ياسوهيرو، الأستاذ بجامعة طوكيو ومدير مركز أبحاث موارد المحيطات للجيل القادم التابع لمعهد تشيبا للتكنولوجيا، إنه يريد التأكد من أن المشروع لن يشكل عبئًا على البيئة البحرية مع تقديم بيانات ستكون مقنعة.