وكالة الفضاء اليابانية تبلغ عن هجمات إلكترونية واحتمال تسرب بيانات

أعلنت وكالة استكشاف الفضاء اليابانية جاكسا أنها تعرضت لهجمات إلكترونية متعددة منذ العام الماضي وحتى هذا العام، وربما تكون بعض البيانات قد تسربت.

وتقول مصادر مقربة إن وثائق سرية للغاية ربما كانت من بين تلك الوثائق التي تم الوصول إليها.

وتقول جاكسا إنها تعرضت لدخول خارجي غير مصرح به في العام الماضي، وربما أدى ذلك إلى تسرب معلومات شخصية للموظفين من خوادمها.

وتقول وكالة الفضاء إنها منذ ذلك الحين تحقق في مدى الضرر والكيفية التي تم بها اختراق نظامها، لكن الهجمات الإلكترونية على الوكالة استمرت حتى هذا العام أيضا.

وأضافت أن التحقيق ما زال جاريا بشأن البيانات التي ربما تكون قد تسربت. ورفضت تقديم تفاصيل متذرعة بأسباب أمنية.

وتقول إن المعلومات المتعلقة بالأمن القومي، مثل تشغيل الصواريخ والأقمار الصناعية، يتم التعامل معها على شبكة منفصلة ولم يتم اختراقها في الهجمات.

وتقول المصادر إنه تم تخزين أكثر من 5000 مجموعة بيانات في الخادم الذي تم اختراقه العام الماضي، بما في ذلك معلومات شخصية تتراوح بين كبار مسؤولي الوكالة إلى الموظفين المؤقتين.

وأشارت إلى أن هناك احتمالا بأن يكون المتسللون قد استخدموا مثل هذه البيانات للوصول إلى وثائق سرية للغاية، والتي تكون محمية بموجب اتفاقيات عدم الكشف بين وكالة استكشاف الفضاء اليابانية وشركات أو منظمات الأخرى.

وتقول جاكسا إن الهجمات أثارت قلق المواطنين والشركات والمنظمات المعنية. وتقول إنها ستواصل النظر في الأمر وتتخذ الإجراءات اللازمة للتصدي لمزيد من الهجمات.